شبكة قنديل الاخبارية

أزمة السودان مفتاحها في بورتسودان

أزمة السودان مفتاحها في بورتسودان..
..الدمازين : شبكة قنديل الإخبارية …
ياسيادة الفريق أول البرهان من الذي يسعى أو لعله سعى لخمد وكتم أنفاس المقاومة الشعبيه التي هي سند الجيش وكمالة عدده من داخل بورتسودان وهي الفكرة التي أرعبت الجنجويد ومن خلفهم؟!
ياسيادة الفريق أول البرهان لماذا لم يتم تجنيد الراغبين من أفراد المقاومة الشعبية للقوات المسلحة ومنحهم رتباً عسكريه لتكون واحد من الضمانات للذين يتخوفون منها بعد نهاية الحرب؟!
ياسيادة الفريق أول البرهان الأرض تحتاج لآلاف المقاتلين وانت أدرى وأعلم بذلك فمن الذي يكسر يد المقاومة التي إمتدت لقطع دابر المليشيا؟!
ياسيادة الفريق أول البرهان لماذا لم يعاد توجيه مرتبات الدعم السريع والمعلوم أنها كانت تخرج من وزارة المالية لتحسين مرتبات منسوبي جيشنا الذين يقاتلون الآن؟!
ياسيادة الفريق اول البرهان لماذا نظل حتى الآن مرتمين في أحضان الغرب الذي يوجه لنا الضربات تلو الضربات وروسيا والصين تخطبان ود بلادنا ليكونا حليف مثالي يمكن أن ننهي بهما مليشيا الدعم السريع وللأبد؟!
يا سيادة الفريق أول البرهان تحدث الفريق أول ياسر العطا بحسرة وشكى لطوب الأرض على الفساد الذي إستشرى في الدولة وتحدث عن الجنجويد الذين ما زالوا يحكمون مؤسسات كبرى ويعطلون دولاب العمل..
سيادة الرئيس هذه الحرب حرب كرامة ووجود قال فيها أهل السودان كلمتهم حليفك وسندك وضهرك المشدود هو شعبك وهذه المقاومة الشعبيه التي يعرف من يريد ذبحها أنها الحصان الأسود لإنهاء المليشيا..
الإجابة على هذه الإسئلة فيها إنهاء الحرب ونصر القوات المسلحة..
#ام_وضاح

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.