شبكة قنديل الاخبارية

هل الولاية الشمالية جاهزة للعام الدراسي !؟

جراب الرأي
هل الولاية الشمالية
جاهزة للعام الدراسي !؟
@@@@@
الدمازين : شبكة قنديل الإخبارية
دائما ما يكون التخدير الذهني ملازما لقرارات حكومة الولاية الشمالية وذلك لطمأنة المواطنين بأن حكومة الولاية وصلت في إجتماعها الذي عقدته لحلول ناجعة في اي شأن خدمي ٱو معاشي بهم كالمثل الذي يقول (اسمع جعجعة ولا أرى طحنا) كأن يمشي مواطن الولاية في الأسواق ليترفه فقط بالمجان علي السلع المفروشة على الأرض في ازدحام ودون ترتيب ليذهب بعدها إلى ابنائه دون تحقيق وعود براقة من حكومة تستمتع بالجلوس بين جدران المكاتب الوثيرة مكتفية بإصدار قرارات لا تسمن ولا تغني من جوع … ومن ضمن نتائج الإجتماعات التي عقدتها ذاك الإجتماع القريب الذي عقد بشأن افتتاح المدارس لمواصلة العملية التعليمية وكالعادة اكدت ان الإستعدادات قد اكتملت من كل النواحي لإنطلاقة العام الدراسي وإطمأنت لذلك ولم يكن في يوم من الأيام ونحن شهود علي ذلك أن الإستعدادات كانت مكتملة بالفعل ولا بد ان تجد النواقص اكثر من الإستعدادات وما بالكم ونحن نعيش في حالة نفسية إستثنائية ومنها ذلك التجاذب الحادث بين إدارات المدارس مع الوافدين من جانب ومن جانب آخر في تجاذب مع إتحاد المعلمين فهم ادري بقضاياهم اكثر مما تعرف حكومة الولاية ودليلي علي ذلك مما يؤكد حديثي فقد قررت لجنة المعلمين الدخول في اضراب عام مفتوح رفضا لقرار حكومة الولاية التي تواصل في اتخاذ قرارات في كل ما يمس حياة المواطن دون تدبر فقالت اللجنة ببيان صادر السبت إنها حددت شروط استئناف الدراسة وبلغت المسؤولين بذلك ومن تلك العقبات التي تقف عثرة في استئناف الدراسة تواجد الوافدين في المدارس كمناطق ايواء لهم … واذا خرجوا فهي تحتاج الي صيانة … وهناك ازمة الكتاب المدرسي والإجلاس وخاصة كتاب الصف الثالث متوسط وقضية إستحقاقات المعلمين المعلقة ولم تصرف لهم مستحقات الخمسة أشهر الأخيرة من عام 2023 م … وفي ظل هذه الأزمات والنواقص الأساسية من الإستحالة بمكان ان تتم إستئناف الدراسة بالعافية والرجالة فلكم الله أيها المعلمون الشرفاء بالولاية الشمالية فأنتم حقا مشاعل النور في ظلام الجهل …
✍️ الفاضل داراب

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.